Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Friday, 20th October 2017

مظاهرة ضد حبس عمرو برهام، وتضارب في رواية القبض عليه.. والجامعة والاتحاد يؤكدان محاولتهما التدخل والمساعدة

Posted on 23. Sep, 2013 by in Arabic, News

جانب من مظاهرة اليوم – صورة لإنسايدر من تصوير مينا مرقس

جانب من مظاهرة اليوم – صورة لإنسايدر من تصوير مينا ماركوس

تظاهر عشرات الطلاب داخل حرم الجامعة الأمريكية ظهر اليوم، الأحد 22 سبتمبر، للاعتراض على “دور الجامعة السلبي” في قضية الطالب «عمر أيسر برهام» المحبوس حالياً.

كان عدد من طلاب الجامعة قد دعى لهذه الوقفة من خلال صفحات التواصل الاجتماعي، حيث ذُكر أن «عمر برهام»، الطالب بالسنة الأولى بالجامعة الأمريكية، قد تم احتجازه يوم الثلاثاء 10 سبتمبر إثر تدخله للدفاع عن مواطن مدني يتم الاعتداء عليه من قبل أحد رجال الشرطة، بحسب ما ذكرته الصفحة الداعية.

22-Sept-2013-AUC-Free-Omar-Borham-Protest-by-Mina-Markous-2

وقد طالب «عبد الرؤوف برهام»، ابن عم الطالب المحبوس، الجامعة بأن تؤدي دورها في حل مشاكل الطلاب بدلاً من خلق المشاكل، مشيراً إلى أن سكرتير محامي الجامعة قد أبلغه بوجود تعليمات مباشرة من رئيسة الجامعة «ليزا أندرسون» بعدم التدخل في أي شؤون خاصة للطلبة.

وأضاف عبد الرؤوف أن هدفه ليس تدخل رئيسة الجامعة وإنما أن يفهم الطلبة حقوقهم حيث يدفعون مائة وعشرين ألف جنيه لجامعة “لا تمثل طلابها”.

بينما اعترض «محمد عادل»، نجل مساعد وزير الداخلية والطالب بالجامعة الأمريكية على الكلام الذي ردده الطلاب، مشيراً إلى أن سبب القبض على عمر هو أنه حاول تصوير أحد الضباط أثناء قيامه بتفتيش مشتبه به، و أن أتوبيس من مسيرة للإخوان المسلمين كان متواجداً في موقع الحادث فقاموا جميعاً بالاعتداء على الضابط. وأكد محمد أن معلوماته مبنية على حديث مباشر مع الضابط المذكور في الحادث.

موقف الجامعة

قال مصدر مسؤول بالجامعة – رفض ذكر اسمه – أنه قد حاول بالفعل التدخل لفض المشكلة حيث اتصل بمأمور قسم أول التجمع وغيره من المسؤولين حتى تأكد من عدم وجود أي مجال لتساعد الجامعة عمر برهام.

ويقول المصدر: ما وصلني من معلومات هو أن الطالب عمر برهام كان منضماً إلى مسيرة للإخوان حين اشتبه ضابط في أحد المشاركين، وانتهى الأمر بحدوث اشتباك بين الضابط وخمسة شباب من بينهم عمر. وأضاف أن بعد إحالة الطالب للنيابة والمحاكمة، فليس بإمكان الجامعة تأدية أي دور.

بينما استنكر الطالب «حسام شفيق»، أحد أصدقاء عمر، عدم اهتمام الجامعة واتحاد الطلبة بالقضية، واستمرار الحياة بصورة طبيعية في الجامعة بالرغم من أن أحد طلابها محبوس منذ أربعة عشر يوماً. وطالب حسام أن يتدخل العميد حسن أبو طالب لحل المشكلة، مشيراً إلى كونه عميد أمن دولة سابق وله الكثير من العلاقات.

يرى «شفيق» أن قضية عمر ليست قضية سياسية، وإنما قضية مدنية جنائية، وأن رئيسة الجامعة والمرشحة لمنصب سفيرة أمريكا في مصر لها علاقات عديدة ويكفي أن تجري مكالمة هاتفية لتهدئة الموقف.

22-Sept-2013-AUC-Free-Omar-Borham-Protest-by-Mina-Markous-3اتحاد الطلبة

أكدت «ميرنا عبد العظيم»، مسؤولة التمثيل السياسي باتحاد الطلبة، أن الاتحاد حاول مساعدة عمر منذ اليوم الأول وقبل تحويله إلى النيابة وقاموا بالاتصال بوالد عمر وأخيه والمحامي الذي يتولى القضية. وقالت: دور الاتحاد هو دور حقوقي وليس سياسي، وفي حالة إهدار حق أحد الطلاب فلابد أن يتدخل الاتحاد.

وقالت أن اتحاد الطلبة قام بإرسال كل تفاصيل القضية إلى المستشار القانوني للجامعة، ولكن الجامعة “تتبنى سياسة جديدة بعدم التدخل بسبب الوضع الحالي للبلد”.

وأضافت أن في حالة الطلاب الأجانب، فإن حكومة الطالب هي التي تتدخل وليس الجامعة وأضافت أن وضع البلد في ظل قانون الطوارئ “يسبب حساسية بين الجامعة والداخلية”.

وأوضحت أن الاتحاد على اتصال مباشر مع عائلة عمر، وفي حالة رفض مستشار الجامعة لتمثيله، فهناك الكثير من المحامين يمكن الإستعانة بهم. أما عن احتمال تصعيد الموقف، فإن الاتحاد لا يزال يدرس بعض خطوات الضغط وذلك في حالة أثبتت التحقيقات براءة عمر وعدم وجود أبعاد سياسية في القضية.

يذكر أن بعد حبس «عمر برهام» لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيق، قرر رئيس النيابة أن يُحال عمر للمحاكمة مباشرةً، ثم أُجلت المحاكمة لأن القاضي المتواجد كان قاضياً منتدباً. ومن المنتظر أن تنعقد المحاكمة يوم الثلاثاء المقبل، 24 سبتمبر.

ردد الطلاب أثناء المظاهرة هتافات “واحد، اتنين، الجامعة دورها فين؟”، ” الداخلية بلطجية”، “يا اللي ساكت، ساكت ليه؟ عمر مش أخوك ولا إيه؟”، و”كان دايماً فاشل في الثانوية، يا دوبك جاب خمسين في المية، دلوقتي خلاص الباشا اتعلم وخد شهادة بميت كلية “، ” حرية يا عمر”و “هنفضل ثورجية لحد ما نوصل للحرية”، وشهدت المظاهرة بعض المشادات البسيطة مع بعض الطلاب الآخرين انتهت بتهدئة الموقف بين الطرفين.

Tags: ,


 
 

 

Email