Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Sunday, 17th December 2017

ندوة مرتضى منصور التي تم إلغائها بالجامعة الأمريكية تفتح النقاش بين الطلاب بشأن استضافة الشخصيات المثيرة للجدل

Posted on 12. Oct, 2013 by in Arabic, Features, News

كان من المقرر عقد ندوة للمستشار «مرتضى منصور» يوم الأربعاء 9 أكتوبر، بقاعة «معتز الألفي» وسط حضور كبير من الطلاب، ولكن بعد انتظار تخطى النصف ساعة، تم إلغاء الندوة لعدم قدرة المستشار على الحضور لارتباطه بشيء آخر.

كان من المتوقع أن تشهد الندوة بعض الاشتباكات من جانب معارضي المستشار مرتضى منصور، وخاصةً بعد أن انتشرت بعض التعليقات الحادة والصور الساخرة على شبكات التواصل الاجتماعي اعتراضاً على استضافة الجامعة لهذه الندوة فور الإعلان عنها.

كان من ضمن هذه التعليقات “للمرة التانية يا جماعة..الكلب مرتضى منصور ده يقل أدبه و يشتم ثوار وشهداء و٢٥ يناير و يمجّد في الشرطة وزفت حسنى مبارك.. يضّرب بستين جزمة من فضلكم. الناس اللى فى الجامعة يقوموا بالواجب لو سمحت.”

ssss

رجال الأمن وقفوا وسط الطلبة بداخل القاعة – صورة لإنسايدر من تصوير مينا ماركوس

وظهرت آثار تلك التعليقات في الاحتياطات الأمنية ليوم الندوة وانتشار رجال الأمن داخل القاعة وخارجها.

وتجاوب اتحاد الطلبة مع تلك التعليقات من خلال رسالة على صفحته واصفاً الجدل حول الأمر بأنه “متوقع ومنتظر لما هو معروف عن شخصية الضيف من جدل” ولكن مبرراً دعوته بـ “نقل كافة الرؤى والاستماع لكافة الآراء..”

وقد نشبت بالفعل مشاحنات عند باب الدخول إلى قاعة الندوة، حيث رفض الأمن فتح الباب بعد الساعة الواحدة معللين ذلك باكتمال الأعداد داخل القاعة.

وكان وسط الطلاب الذين واجهوا مشكلة في الدخول «طاهر المعتز بالله» رئيس اتحاد الطلبة السابق. وعقّب «طاهر» أن ما حدث كان خطأ إدارياً من الممكن أن يحدث لأي أحد وأنه لا يعود إلى تقصير من المنظمين، حيث لم يتوقعوا حضور مثل هذا العدد خاصةً أنه لم يتم تجهيز حملة دعائية لهذه الندوة. وأضاف «طاهر» أنه قد تم بعد ذلك السماح بدخول جميع الطلاب.

كانت «إنجي عزت» مسؤولة العلاقات العامة في اتحاد الطلبة – الذي قام بتنظيم الحدث بالاشتراك مع Model Council of Ministers MCM – قد خرجت في الساعة الواحدة والنصف لتعلن عن تأخر الندوة وتشكر الطلاب على انتظارهم، مؤكدة أن الاتحاد ومنظمي الندوة أيضاً منتظرون حضور المستشار.

وبعد أن تقرر إلغاء الندوة، صرحت «إنجي» لجريدة إنسايدر أنه حتى وقت خروجها على المسرح لم يكن هناك أي معلومة عن عجز مرتضى منصور عن الحضور. وأضافت «إنجي» أن الاتحاد يحترم الطلاب الذين اقتطعوا من وقتهم لحضور الندوة وأنه كان يجب أن يظهر المستشار الاحترام لهم أيضاً.

محامي من مكتب منصور أثناء اعتذاره عن عدم حضوره

محامي من مكتب منصور أثناء اعتذاره عن عدم حضوره

وكان «منصور» قد أرسل بعض المحامين من مكتبه، فخرج أحدهم ومعه «أحمد مدحت» رئيس MCM قبل ربع ساعة من الموعد المقرر لانتهاء الندوة يعتذرون للحضور ويعلنون عن تأخر المستشار في أحد المرافعات مما منعه من القدوم. وكان بعض الطلاب قد بدأوا في الانصراف بالفعل قبل ذلك الإعلان، ثم قامت طالبتان من الجامعة برفع لافتات تنتقد استضافة منصور مكتوب عليها: “SU!! فضحتونا بدعوتكم لمرتضي سيديهات” و” يا مرتضى دي جامعة محترمة انت ملكش مكان فيها”.

Banners-Mortada-Mansour-Event-AUC-9-Oct-2013

قال «أحمد عطالله» رئيس اتحاد الطلاب أن المستشار مرتضى منصور قد تأخر في إحدى محاكم الجيزة وأنه لم يكن من الممكن تأخير الندوة أكثر من ذلك مما اضطرهم إلى إلغائها. وأكد أن الإعلان عن الإلغاء جاء مباشرةً بعد أن أبلغهم «منصور» بتعذر حضوره. وأكد «عطالله» أن ما حدث “ظرف طارئ”، مشيراً إلى أنه في النهاية لا يمكن التأخر عن المحكمة.

بينما أكد «عطالله» أن منع «طاهر» من الدخول لا يعود إلى أسباب شخصية، معلقاً: “أنا ضد شخصنة الأمور..” وأضاف أن إدخال المزيد من الطلاب بعد إكتمال العدد كان مشكلة كبيرة لأنه في حالة حدوث أي ظرف طارئ قد يؤدي إغلاق القاعة إلى موت جميع الحضور. وقال أنهم كان يرفضون تحمل مثل هذه المسؤلية حتى تأكدوا من أن الوضع الأمني يسمع بإدخال هذا العدد.

 

رسالة اتحاد الطلبة قبل موعد الندوة

رسالة اتحاد الطلبة قبل موعد الندوة

يرى «طاهر» أن مرتضى منصور لم يحترم الطلبة، ولم يحترم نفسه ولا مستمعيه، ولم يحترم الثورة والشهداء، حيث يطلق على الثوار لقب “الخونة والمخنثين سياسياً” وأضاف أن الهدف من استضافته ليس تكريمه وإنما أن يتم كشف حقيقته وأن يرى بعينه رد فعل الناس.

وقال: ” أنا شخصياً كان نفسي يطلع من الجامعة بزفة وأن يتم طرده” مؤكداً أنه لا يرى في ذلك أي نوع من البلطجة وأنه يحدث في أقدم الديموقراطيات في العالم، خاصة أن جمهور الطلاب يصعب جداً إرضاؤه .

وأضاف «طاهر» أن الخلاف ليس على شخص وليس خلافاً سياسياً، وإنما على احترام الإنسانية والشعب، مشيراً إلى أن مرتضى منصور يشتم الثورة ويشتم الشهداء.

أما عن إمكانية استضافة الاتحاد لمرتضى منصور مرة أخرى، قال «عطالله» أن ذلك لم يتقرر بعد وأنه يتوقف على ظروف المستشار مرتضى منصور، مشيراً إلى أن جدوله مزدحم جداً.

في رأيك، هل يجب الامتناع عن استضافة شخصيات معينة بالجامعة كي لا تسيء إليها؟ شارك من خلال التعليقات.

Tags: ,


 
 

 

Email