Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Friday, 20th October 2017

مظاهرة ضد حبس عبد الله حمدي واستمرار مطالبة الجامعة بالتدخل من أجل الطلاب المعتقلين

Posted on 13. Oct, 2013 by in Arabic, News

تصوير: محمد خالد لإنسايدر

تصوير: محمد خالد، لإنسايدر

نظم عشرات من طلاب الجامعة الأمريكية بالقاهرة الخميس 10 أكتوبر مسيرة لدعم الزميل «عبد الله حمدي» الذي تم القبض عليه خلال مشاركته في مظاهرات السادس من أكتوبر الماضي وصدر حكم ضده بالحبس خمسة عشر يوماً علي ذمة القضية.

وقد أوضح الطلاب عدة أسباب لتنظيم هذه المظاهرة، كان أهمها مطالبة إدارة الجامعة ومحاميها بالتدخل في هذه القضية لمساعدة الطالب.

كما تضمنت المظاهرة هتافات تنتقد النظام الحالي مثل “يسقط يسقط حكم العسكر” و “لفق لفق في القضية هي دي عادة الداخلية” مما أدي الي استياء بعض الطلاب المعارضين في الرأي السياسي.

وأشارت «نور» إلى أن هذه ليست الحالة الوحيدة لاعتقال طالب بالجامعة، مما يجعلها تتشكك في براءة هؤلاء الطلاب وفي سلميتهم حسب تعبيرها.

فكان رد الطلاب المتظاهرين علي ذلك أن عبد الله قد ذهب المظاهرة بصحبة والدته وأخته وليس من المنطقي أن يقوم أحد بحياذة سلاح أو بالتعدي علي أحد وهو في صحبة أسرته.

وتدخلت الطالبة “نور محمد” في المظاهرة اعتراضاً علي أنهم يتظاهرون من أجل من يتم اعتقالهم للمشاركة في المظاهرات، بينما يتجاهلون شهداء الشرطة والجيش. كما انتقدت «نور» هتاف “يسقط يسقط حكم العسكر” الذي تراه يهين الجيش المصري.

دار ذلك الحوار بينها وبين الطلاب الذين يقودون التظاهره بشكل راقٍ وهادئ من قبل الطرفين، فلم تحدث أي مشادات بينهم.

 

10-Oct-protest-supporting-Abdullah-Hamdi-by-Mohamed-Khaled-2يقول «حسام محمد» صديق عبد الله أن التهم الموجهه إليه “تهم شكلية”، حيث أنه كان يتظاهر سلمياً ولم تثبت تحقيقات النيابة وجود أي أسلحة معه. كما أكد حسام أن عبد الله لم يكن منتمياً إلي أي حزب أو جماعة سياسية وأنه كان مشاركاً في المظاهرة “لقضية مؤمن بها”.

أكد «حسام» وآخرين من أصدقاء عبد الله أن الجامعة قد وعدتهم بالتدخل ومساعدة عبد الله ولكنها لم تفعل شيئاً. وقد رددوا هتافات مناهضة للجامعة مثل “واحد اتنين دور الجامعة فين” و”عبد الله …. يا ليزا” في إشارة إلى رئيسة الجامعة.

انتقد المتظاهرون السياسة التي تنص بعدم تدخل الجامعة في حياة الطلاب الشخصية مشيرين الى أن إيمان الجامعة بحرية طلابها في التعبير عن الرأي لا يقتصر فقط علي تعبيرهم عن رأيهم داخل الجامعة وإنما داخل وخارج الجامعة ولذلك يجب علي الجامعة ان تدافع عن أي طالب يتم حبسه بسبب تعبيره عن رأيه، حسبما قالوا.

كما قال «حسام محمد» أن الجامعة تستغل هذه السياسة لتبرير عدم مساعدة الطلاب الذين لا ترغب الإدارة في مساعدتهم، مشيراً الي أن الجامعة قد ساعدت طلاب من قبل بينما تتهرب الآن من مساعدة عبد الله في قضيته، قائلاً ” الجامعة بتدخل في اللي هي عايزة تتدخل فيه.”

بينما أشاد العديد من أصدقاء عبد الله بدور اتحاد الطلاب في مساعدتهم في معرفة مكان احتجاز عبد الله.

يافطات مناهضة لحكم العسكر

يافطات مناهضة لحكم العسكر

من جانب آخر، أكد «طاهر المعتز بالله» رئيس اتحاد الطلبة السابق رفضه للهتافات المناهضة للعسكر. وذلك “ليس تأييداً للعسكر ولكن لرفضة استغلال هذه التظاهرة لتحقيق غرض سياسي”.

وأضاف أنه مشارك في التظاهرة من أجل حق زميلهم عبد الله فقط بغض النظرعن أي مطالب سياسية أخرى، قائلاً: “نختلف أو نتفق سياسياً ولكن إنسانياً مش هنختلف”.

كما أكد «طاهر» ضرورة الاعتماد على الطلاب والتنسيق بين طلاب الجامعة الأمريكية وطلاب باقي الجامعات للعمل سويا لمساندة الطلبة المعتقلين من جميع الجامعات.

و قد شارك في هذه التظاهرة الأستاذ «إيهاب عطا» المدرس في معهد اللغة العربية بالجامعة الذي تم اعتقاله سابقاً منذ بداية عام 2007 وحتى نهاية عام 2008، ووجه كلمة للطلاب المشاركين في المظاهرة.

وفي حوار له مع إنسايدر انتقد الأستاذ «إيهاب عطا» ما سمّاه “بالسلبية الشديدة” من قبل الجامعة في التعامل مع حالات الاعتقالات التي يتعرض لها أفراد الجامعة وهذا ما واجهه عندما اعتقل.

كما تكرر ذلك مع الطلاب الأربعة الذين تم حبسهم في الشهرين السابقين ولم تتدخل الجامعة لمساعدة أي منهم. وطالب بأن يكون للجامعة موقف واضح من هذه الاعتقالات ومن مقتل أحد المعيدين – مشيراً إلى الأستاذ أحمد سنبل.

وقد أضاف أن الجامعة دائما ما تشير الي طلابها و مدرسيها و العاملين بها كأعضاء مجتمع الجامعة الأمريكية ولذلك يجب علي الجامعة أن تهتم بسلامة أعضاء مجتمعها وأن تساعدهم.

والجدير بالذكر أن جميع أصدقاء وزملاء عبد الله قد أشادوا بتفوقة الدراسي و باهتمامه بالعمل التطوعي وبمساعدة الآخرين. وبمثاليته على المستوى الشخصي، وبصدمتهم جميعاً عندما أخبروا بخبر اعتقاله.

Tags: ,


 
 

 

Email