Stay Connected:     Join our Facebook page   Follow us on Twitter   Subscribe to our YouTube channel
   
Thursday, 18th January 2018

عمال مزرعة جنوب التحرير يناشدون مجتمع الجامعة الأمريكية بإنقاذ المزرعة

Posted on 03. Mar, 2014 by and in Arabic, News

1922350_857227307625819_720012949_nتظاهر العشرات من العاملين بمزرعة الجامعة الأمريكية ( محطة أبحاث جنوب التحرير) اليوم داخل حرم الجامعة، يطلبون مساندة الطلاب، ويناشدون رئيسة الجامعة د.ليزا أندرسن بإنقاذ المزرعة المهددة بالإغلاق في  أكتوبر 2014.

قال مدير المزرعة محمود بدران : “بعد ٣٥ سنة هناك إتجاه لإغلاق هذه المزرعة التي تخدم الإقتصاد المصري والقطاع الزراعي و البيئة و تنمية الموارد المصرية. هذا العمل تخريب للاقتصاد المصري و سيؤدي إلى تشريد ٢٠٠ أسرة.”

 تم إنشاء مزرعة التحرير في عام ١٩٧٩ حيث خصص مجلس الوزراء ٥٠٠ فدان للجامعة الأمريكية لإقامة محطة أبحاث لتنمية الصحراء.

وقد نجح المركز في إنتاج شتلات فاكهة متميزة فتحت أسواقاً جديدة للتصدير، وإنتاج سلالة ابقار متميزة هي هجين بين البقرة المصرية و البقرة الأوروبية  سويس براون مما أدى إلى زيادة إنتاج الألبان واللحوم كما أوضح البيان الذي وزعه العمال.

 قال بدران أن الجامعة كانت قد أعلنت نيتها بعدم تجديد عقد إيجار المزرعة بسبب الخسارة المالية، وأكد أن الإدارة الجديدة التي أسندت إليها المزرعة في ديسمبر ٢٠١٢ قد نجحت بالفعل في تحويل الخسائر إلى مكاسب وبالتالي لم يعد هناك عائق مالي يؤدي إلى عدم تجديد العقد.

 و قد أوضح بدران أنهم اثبتوا بالحسابات أرباح المزرعة وبالتالي  قررت الجامعة إرسال خبير إقتصادي ليقيم أداء المزرعة  والدور الإجتماعي الذي يمكن أن تقوم به.unnamed

 و أضاف بدران “العاميلن في المزرعة يناشدونكم  حتى تستمر رسالة الجامعة في هذا المجتمع وحتى نؤكد لمصر أن الجامعة الأمريكية تسعى لتحسين اقتصادها وتساهم في حل المشاكل وزيادة الصادرات وتنمية الصحراء.”

 قال  المهندس أسامة عبد العظيم مدير المشتل في المزرعة أن السبب الرئيسي لعدم تجديد العقد هو إيجار المزرعة. فبينما كانت الجامعة تدفع جنيهاً واحداً إيجار للفدان  لمدة ٣٠ عاماً، ارتفعت التكاليف إلى ٢٥٠٠ جنيه. وأكد المهندس عبد العظيم أن هذا السبب ليس كافياً لإغلاق المزرعة التي كان من الممكن أن يصل ايجارها إلى ١٠٠٠٠ جنيه إن لم تكن الجامعة تستغلها كمحطة للبحث. و أضاف “المزرعة قد تؤدي إلى أرباح 2 مليون جنيه بنهاية هذا العام.”

 و دعا المهندس عبد العظيم طلاب الجامعة  إلى زيارة المزرعة  و كرر “أنا ادعوكم وأرجوكم  بزيارة المزرعة وإذا قررتم أن المزرعة تستحق أن تغلق فسوف نرضى و نوافق.”

ردد العمال هتافات تناشد الجامعة بتجديد عقد الإيجار، و تطلب مساندة الطلاب و قد شملت هذه الهتافات “بصوا الخضرة اللي حواليكم، شوفوا الشجر اللي مغطيكم احنا الناس اللي زرعناه علشان يرمي الظل عليكم. جددي لينا جددي لينا، بكرة الدنيا حتحكي علينا. إنت شايفها بتخسر ليه أنت جاي علينا كدة ليه؟ “

 


 
 

 

Email